تقييمات

مراجعة Destiny 2

 

 

ديستني كانت من الألعاب الي نجحت نجاح مبهر تجارياً على الرغم من كونها صدرت “ناقصة” بسبب المشاكل الي مر بها الأستوديو أثناء تطويرها، اللعبة نجحت في بناء مجتمع لاعبين مخلص مستعد إنه يضخ الأموال مع كل إضافة واليوم بعد مرور أسبوعين تقريباً على إصدار الجزء الثاني يستمتعون بلعبة أفضل، أكبر وأكمل.

– شخصيات ممتازة
على عكس الجزء الماضي فإن الشخصيات في ديستني بات عليها تركيز أكبر في سير القصة العادية جداً، سواء كانت الشخصيات القديمة Cayde و Ikora و Zvala أو شخصيات نشوفها أول مرة مثل Failsafe وHawthorne والعدو الرئيسي الرهيب Ghaul الشخصيات تم تقديمها بشكل ممتاز وحواراتها ممتازة جداً (خصوصاً Ghaul) يمكن يعيبها إننا ما شفناها كثير أثناء المهام نفسها وتواصلها معك يقتصر على المحادثات الصوتية لكن يظل أن لها ثقل ممتاز في سير القصة والإستماع لحواراتها ممتع جداً. الأهم من هذا أن قصة اللعبة هذه المرة واضحة أكثر وتم تقديمها بشكل ممتاز، صحيح أن أحداثها عادية إلا أن الإخراج فيها لا يُعلى عليه.

– مراحل وكواكب ممتعة
وحدة من الأشياء الي كنت متخوف منها هي إن كواكب هذا الجزء تكون إعادة تدوير للموجودة في الجزء الأول وأقدر أقول بأنه على الرغم من وجود بعض الأماكن الشبيهة بالجزء السابق إلا أن هذا الجزء فيه كواكب ومشاهد عظيمة جداً والأهم من هذا هو التنوع الممتاز فيها، فتارة تقاتل الأعداء في الأرض بالقرب من كنيسة مهجورة وتارة أخرى تقفز من منصة لأخرى في كوكب الغارق في المياه أو تقاتل الأعداء كوكب Nessus. هذا الجزء فيه أربعة كواكب التجوال فيها ممتع جداً وفي كل مرة أنبهر أكثر بحجمها بالإضافة لكونها مصممة بفلسفة مختلفة تجعل المهام فيها تعطي شعوراً مختلفا للاعب وأخص بالذكر الكوكب المليء بمقاطع القفز بين المنصات التي تزينها خلفية السفن التي تصارع الأمواج الشاهقة.

– محتوى كبير جداً
من غير القصة المتوسطة الطول فإن اللعبة توفر لك كمية كبيرة من المحتوى لما بعد القصة (وهو الأهم في لعبة مثل ديستني)، هناك مهام Quests التي تعطيك معلومات أكثر عن العالم وبعض الأحداث التي حصلت للشخصيات المختلفة وإستكشاف أحداثها ممتع جداً، كما أن هناك المغامرات Adventures التي هي عبارة عن مهام جانبية قصيرة الطول نسبياً تعرفك أكثر بمعالم الكواكب مع ذكر القليل من المعلومات عن اللعبة، بالإضافة لهذا هناك مهام البحث عن الكنوز التي يعطيك إياها Cayde أو حتى مهام البحث عن الصناديق الموزعة في الكواكب المختلفة بالإضافة لعودة المهام المعتادة من الجزء السابق مثل Patrol و Strikes ومهمة الـRaid الجديدة لهذا الجزء.

– مكافآت مضمونة أكثر  
ديستني من الألعاب التي تتطلب منك إستثمار وقت وجهد كبيرين وفي كثير من الأحيان هذا الجهد لا تتم مكافئته بالجوائز والأسلحة التي تتمناها، Bungie قاموا بحل هذه المشكلة بشكل كبير مع الإضافات وأعتقد أنهم وصلوا للحل المثالي هنا، حيث أنه للحصول على أقوى دروع اللعبة وأسلحتها سواء كانت Legendary أو Exotic بإمكانك إنهاء المهام ذات الصعوبة العالية أو إنهاء مهام تضمن لك الحصول على أحد هذه الأسلحة وأحياناً الحصول عليها عشوائياً أثناء اللعب.

– تغييرات مرحب بها في طور اللعب التنافسي
يختلف طور اللعب التنافسي هذه المرة بأن عدد اللاعبين في الفريق نقص إلى أربعة بعد أن كان ستة أعضاء في كل فريق، كنت ممن شككوا في هذا الخيار الغريب (كون طور Crucible الشيئ الوحيد في اللعبة الذي يسمح لعدد ستة لاعبين مع مهمة الـRaid)، لكن بعد التجربة أستطيع القول بأن التغيير هذا ممتاز، اللعبة باتت أسرع وتعتمد على التعاون بشكل كبير في بعض الأطوار ومتحمس جداً لتجربة تأثير هذه التغييرات في Trials of The Nine.

– مظهر خرافي وساوندتراك جبّار
من الجزء الأول واللعبة من أفضل الألعاب مظهراً على البلايستيشن4 وهذا الجزء فيه بعض من أفضل المناظر الي شفتها في أي لعبة تصويب في الفترة الماضية، ممكن نقول أشياء سلبية كثيرة عن الأستوديو لكن أعتقد بأن الكل يتفق بأنهم من أفضل الأستوديوهات التي تقدم لنا عوالم خيالية ممتازة ورؤية لا مثيل لها، اللعبة تعمل بثلاثين فريم فقط على الكونسلز ومن يريد فريمات أكثر عليه إنتظار نسخة البي سي.
أما الساوندتراك فإن اللعبة بكل بساطة أسطورية من هذه الناحية، في أكثر من مقطع في اللعبة تشتغل فيها مقطوعات ترفع الحماس مليون، شيء عظيم جداً يا رجل!

– أشياء ناقصة هنا وهناك
مشكلتي الأكبر مع اللعبة هي أنها تفتقد لبعض اللمسات التي قد كانت ستجعلها أفضل لعبة تصويب ألعبها في آخر خمس سنوات، عدا عن القصة عادية المستوى لا أرى سبباً مناسباً في كون Ghaul وأعوانه من الـCabal سوى أنهم لا يريدون تقديم نوع جديد من الأعداء خاصة وأن الأعداء الموجودين في هذا الجزء تم إعادة تدوير نسبة كبيرة منهم من الجزء الماضي، والأمر نفسه ينطبق على الكلاسات ورفض الأستوديو تقديم كلاسات جديدة على الرغم من أن قصة اللعبة وكمية العمق الموجود فيها كبيرة جداً وتحتمل إضافة عدد كبير منها.
هناك أشياء أخرى لو تمت إضافتها لكانت تجربة اللعبة أفضل بكثير، بالنسبة للعبة تعتمد بشكل كبير على القفز وإطلاق النار على الأعداء تمنيت لو أنهم أضافوا إمكانية الركض على الجدار وكمية التنويع التي كانت من الممكن أن تقدمه في الألغاز وأسلوب اللعب مثلما رأينا في Titanfall 2.


في النهاية كشخص إستمتع بالجزء الأول فإن Destiny 2 فيها كل الي تمنيته تقريباً، طور قصة محترم بشخصيات مكتوبة بشكل مدروس وكمية محتوى متنوع والأهم من كذا أنه متنوع ويكافئك على المجهود الي تبذله معها، صحيح إنها تفتقد للمسات بسيطة هنا وهناك كان ممكن تجعلها التجربة المثالية لكن هذا لم يؤثر ولو بشكل بسيط على متعتي في اللعبة. تستاهل وقتك وفلوسك!

طالب جامعي، إهتمامه بالألعاب بدأ منذ أيام الفاميلي وكبر معه إلى اليوم، ما يهتم بنوع معين من الألعاب ويحب تجربة التجارب الجديدة وإهتماماته تمتد للتقنية والأفلام والمسلسلات والأنمي (بتاع كلو)، وشعاره في الحياة: إنجوووي.

2 Comments

  • GVK Bioscience

    641911 213233I admire your work , regards for all the valuable blog posts. 91851

    Reply
  • GVK BIO recent updates

    307662 666374This web page is often a walk-through for all with the details it suited you with this and didnt know who to ask. Glimpse here, and youll surely discover it. 24025

    Reply

Leave a Reply