تقييمات

مراجعة The Evil Within 2

ما أعتقد أن إثنين ممكن يختلفوا معي بأن شينجي ميكامي من المؤثرين الكبار في الصناعة والي ألعابه وضعت بعض القواعد الي ما زالت تستدم إلى الآن، مع الإعلان عن عودته مع The Evil Within قبل سنوات كان الجميع متحمساً لرؤية جديده والنتيجة كانت جيدة جداً مع بعض المشاكل هنا وهناك، بثيسدا تعطي اللعبة فرصة ثانية مع جزء جديد بنى بشكل ممتاز جداص على أساسيات الجزء السابق.

القصة والشخصيات الرئيسية- 

قصة هذا الجزء تكملة لأحداث الجزء الماضي، بعد حريق مستشفى Beacon يعود سيباستيان لحياة طبيعية مع عائلته لكن يصير حريق في البيت يؤدي لوفاة بنته وتقرر زوجته إنها تبحث عن أجوبة.. سيباستيان يبدأ يعيش في حالة من الضياع إلى أن تظهر شخصية كيدمان وتخبره بأن بنته ما زالت حية وأن بإمكانهم مساعدته في إيجادها
قصة اللعبة ممكن ما توصل لمستوى الجزء الأول لكن يظل أن بها عدة أشياء مثيرة جداً للإهتمام، أولها شخصيات العدو الرئيسي في اللعبة رائعة جداً خصوصاً ربطه بالفن وكيف أنه مع كل ضحية من ضحاياه يحاول يصنع تحفة فنية. عدا عن هذا فإن وجود شخصية الممرضة من الجزء الماضي وكيف أن الحوار معها يختلف عند تطوير الشخصية يبدو كما لو أنه جلسة مع طبيب نفسي مفيد جداً في معرفة ما يدرو في بال Sebastian، عدا عن هذا فإن أحداث اللعبة ممتعة على الرغم من أنها متوقعة. ولازم أقول بأن آخر ثلاث ساعات في اللعبة رائعة جداً!

– مناطق مفتوحة وحرية أكثر

خرائط هذا الجزء أكبر وتعطي إحساس مفتوح أكبر، الجميل أن هذا الإنفتاح أضاف ميكانيكية اللعب بالتخفي (الي ذكرني كثيراً بلعبة لاست أوف أس) والأهم من هذا الهرب عند الحاجة! بالإضافة لهذا فإن الخريطة فيها عدة أشياء للقيام بها حيث يمكنك البحث عن جثث العملاء الميتين التي تحتوي على الموارد المختلفة والأهم من هذا أن هناك بعض الشخصيات التي ستقابلها في اللعبة التي يمكنك مساعدتها وبالتالي الحصول على أدوات أكثر لإستخدامها في قتالك. هذه المهام تعطيك معرفة بسيطة بالعالم وأحداثه والأهم من هذا أن الجوائز التي تحصل عليها غالباً ما تستحق التعب.

الصراع النفسي للبطل والإحساس بالضياع- 
واحدة من أفضل الأشياء التي برعت اللعبة في تقديمها هي التأثير النفسي للبطل والمشاكل الكثيرة والأفكار التي تدور في ذهنه، اللعبة في غالبها لعبة بقاء لكن هناك بعض المناطق التي تزداد فيها جرعة الرعب بشكل كبير جداً وهذا الممتاز، بالإضافة لهذا فإن اللعبة فيها الكثير من المقاطع التي لا تفهم فيها ما الحاصل وتقفز بين الماضي والحاضر بين مدينة Union ومستشفى Beacon مما يضيف كمية التساؤلات الموجودة لدى اللاعب كما هي لدى البطل.

مظهر وبيئات أفضل –
من الأشياء الي كانت واضحة بشكل كبير جداً مع أول إعلان اللعبة هي أنها تحسنت بشكل كبير من ناحية المنظر وحتى الأداء، واجهت سقوط في الإطارات في مرتين في منطقة واحدة فقط بينما الباقي كان ممتازاً جداً وأداء اللعبة كان سلسل بشكل كبير (على البلايستيشن4 العادي)، الشيء الذي أعجبني هذه المرة هو تصميم المراحل والخلفيات الموجودة في اللعبة وكيف أنها تتغير بشكل واضح مع تقدمك خصوصاً في الساعات الأولى بالإضافة لأن اللعبة تركت الخطين “السينمائيين” الموجودين طوال الجزء الماضي.

التمثيل الصوتي –
أسوء شيء في اللعبة بالنسبة لي كان التمثيل الصوتي خصوصاً للبطل، أولاً كلامه أثناء اللعب وحواراته مع نفسه أغلبه ما تتماشى مع شخصيته لكن المصيبة الأكبر هو التفاوت الكبير في الأداء، بعض المقاطع ممتازة جداً وبعض المناطق للأسف إنها ما بنفس الإتقان وهذا كان من الأشياء المزعجة بصراحة.

9/10

في النهاية فإن لعبة The Evil Within 2 قدمت واحدة من أمتع تجارب السنة الي لعبتها للآن بصراحة، التغييرات والإضافات في الجيمبلاي ساعدت بكثير في صقل التجربة والأهم من هذا أن أحداث القصة والشعور بالعجز في كثير من المقاطع تم تطبيقه بشكل ممتاز كما هو الحال مع صراع البطل النفسي، وصحيح إن التمثيل لصوتي ما بجودة باقي الأمور في اللعبة إلا أنها تظل تجربة ممتازة تستاهل تشتريها.

عُماني جيمرز هي العضوية المشتركة لأفراد فريق العمل ويستخدمونها لوضع المقالات والمواضيع التي تخص الموقع أو الفريق بشكل عام وغالبا ما تكون بمجهودات مشتركة، نقدر نقول تقريبا إن "الفرد للكل والكل للفرد".

1 Comment

  • GVK BIO Latest News

    457396 413843Bereken zelf uw hypotheek. Hypotheek berekenen? Maak snel een indicatieve berekening van het maximale leenbedrag van uw hypotheek. 779550

    Reply

Leave a Reply