تقييمات

مراجعة Shadow of War

 

Shadow of Mordor كانت من العناوين الممتازة جدا الي نزلت في سنتها خاصة مع نظام النمسيس الثوري والي يعطي الأعداء شخصيات تتطور مع تقدمك فيها، يعود لنا الأستوديو بجزء جديد صحيح إن حوله الكثير من اللغط والكلام السلبي بسبب إستخدام المايكروترانزاكشنز إلا أنه يقدم تجربة أكبر وأفضل من السابق.

عودة نظام Nemsis بتطويرات رائعة
نظام Nemesis هو أفضل شيء في الجزء السابق ويعود بشكل أفضل مع هذا الجزء، حيث أن الوحوش لن تتذكرك المرة الأخيرة التي قتلها فيك أو عندما قمت بقتله في قتال سابق وإنما يكبر الموضوع لوضوح أكثر في إختلاف شخصياتهم مع ترقيهم في الرتب العسكرية، الجديد أيضاً هي إمكانية بناء جيشك الخاص بشكل موسع أكثر عن السابق بحيث يمكنك غزو المناطق وحصون العدو ومن ثم حتى الدفاع عنها، صار بإمكانك إضافة حراس شخصيين وحتى إرسال بعض من الجنود في مهمات خاصة وخيارات كثيرة أخرى ممكنة أترك لك إكتشافها بنفسك.

الخيارات وتطوير القدرات – 
أعجبتني كمية الخيارات والمرونة الموجودة في اللعبة حيث أن فيها إمكانية التخفي والتسللل بطرق مختلفة بالإضافة لكمية كبيرة من القدرات التي يمكنك تطويرها مع تقدمك في اللعبة بحيث تختار ما يناسب أسلوب لعبك في إنهاء المهام. اللعبة أدائها ممتاز والجيمبلاي ناعم بشكل رهيب.

مهام عادية ومكررة – 
مهام اللعبة للأسف أنها مكررة وتعتمد على الأشياء المعتادة في الألعاب، لازم تغتال شخصية معينة أو تسممه أو حتى تقلبه بحيث يصير جاسوس وواحد من عملائك، كل مهام اللعبة تقريباً تمشي على هذا النمط والتغيير الوحيد في الأعداء وطريقة تعاملهم معك بناءً على نظام نمسيس، والحال نفسه في عالم اللعبة، لم أتوقع أن يكون العالم حيا فعلياً بسبب أن أحداث اللعبة في موردور والعالم قائم فقط على الأوركس، بدونهم لاحياة للعبة.

قصة دون المستوى –

مشكلة اللعبة الأساسية تكمن في القصة حيث أنها الحلقة الأضعف من بين عناصر اللعبة المختلفة، القصة تكمل الجزء الماضي حيث يتجه Taleon إلى جبل Doom لصناعة خاتم آخر مما يؤدي لإختطاف Celebrembor من قبل Shelob وتبدأ مغامرتك مع الإثنين، على الرغم من بناء القصة وأساسها الجيد إلا أن أحداثها عادية ومستواها بشكل عام دون المتوسط للأسف. المصيبة الأكبر هو أن شخصية Talion ما زالت شخصية عادية ولا يوجد ما يميزها مثل الموجود في الألعاب المشابهة والأمر ينطبق على كل الشخصيات المهمة في القصة بإستثناء Shelob.

8/10

لعبة شادو بجزءها الجديد لم تقدم النقلة الكبيره عن اول جزء لكن قدمت تجربة اكثر نضج خصوصا على مستوى النمسس والذي اخذ اكبر اهتمام التطوير من الاستوديو وصار العمود الاساس التي قامت عليه اللعبة من جهة اخرى القصة بجميع اركانها لم تكن بالمستوى المطلوب. ووجب التنويه ان نظام اللوت فاللعبه غير ضروري لكن اللعبه تطول بدونه بعض الشيء خصوصا في تكوين الجيوش.

عُماني جيمرز هي العضوية المشتركة لأفراد فريق العمل ويستخدمونها لوضع المقالات والمواضيع التي تخص الموقع أو الفريق بشكل عام وغالبا ما تكون بمجهودات مشتركة، نقدر نقول تقريبا إن "الفرد للكل والكل للفرد".

No Comments Found

Leave a Reply