تقييمات

مراجعة ني نو كوني2

ني نو كوني 2 واللي تعني “الدولة الثانية” أو “العالم الأخر”، هي أحدث جزء من سلسلة الأكشن أر بي جي من إنتاج التعاون المشترك بين بانداي نامكو واستوديو جيبلي الياباني المشهور. على الرغم من عدم تدخل جيبلي هذه المرة لكن أستوديو لڤل 5 كان قد التحدي وقدر يقدم تجربة بنت بشكل جيد على الجزء الماضي.

+ المظهر الممتاز جداً:
على طاري جيبلي، الجرافيكس في اللعبة ممتاز ومبهر على الرغم من بساطته واستخدام أسلوب فني غير واقعي ويميل للكرتون أو الأنمي. إذا كنت من عشاق الأنمي، تجربة لعب وخوض عالم من صنع جيبلي بنفسك هي تجربة لا تفوت خاصة وأن جودتها ممتازة جداً.

+ العالم الرائع:
عالم ني نو كوني بشكل عام وفي هذا الجزء بشكل خاص مميز وفيه كمية إبداع كبيرة جدا. المخلوقات اللي رح تقابلها في هذا الجزء فيها كمية لا بأس بها من التنوع، بالإضافة إلى وجود ممالك ودول متنوعة مثل مملكة الكازينوهات أو مملكة مائية تشبه مملكة أطلانطس. هذا طبعا بدون ذكر الكمية الكبيرة من التعاويذ السحرية اللي رح تذكرك بتعاويذ هاري بوتر الشهيرة وأعجبتني كمية التفاصيل فيها والإهتمام بها حرصاً على خلق عالم مقنع وقابل للتصديق. مثلا توجد مملكة تعتمد على المقامرة كمصدر دخل أساسي، لذلك تجدها مليئة بالكازينوهات، لكن أيضا لاحظت وجود قراء طالع هناك لكي يجلبوا الحظ للمقامرين والسائحين للفوز في مقامراتهم. أو مثلا ستجد بحارة ساكنين على الساحل تلاحظ أن بشرتهم كانت سمرة بسبب الشمس وهكذا.

+ قتال الزعماء والمحتوى الكبير:
كان ممتع وكل زعيم مختلف عن الأخر في طريقة قتاله وكيفية التعامل معه. لا يكفي أن تهاجمهم بشكل مباشر لكن يجب أن تستخدم تكتيك معين مع كل زعيم وكل واحد عنده نقطة ضعف معينة يجب ان تستهدفها لكي تسبب أكبر ضرر ممكن. بالإضافة لهذا فإن ني نو كوني 2 مليئة بالمحتوى بشكل كبير جدا، من المهمات الجانبية إلى الزعماء الاختياريين وحروب الجيوش أو حتى جانب بناء وتطوير مملكتك، اللعبة رح تستمر معك لوقت طويل حتى بعد إنتهائك من القصة الرئيسية.

+ تعدد أنواع اللعب:
على الرغم من أن اللعبة هي أكشن أر بي جي بشكل أساسي، إلا أنه توجد أنواع لعب مختلفة هنا، مثل نوع الألعاب الإستراتيجية عند حروب الجيوش أو نوع لعب بناء المدن عندما تبني مملكتك. عندك أيضا طريقة لعب تشبه الموجود في سلسلة بيكمن من خلال إكتشافك للمخلوقات الصغيرة التي تتبعك وتنفذ اوامرك.

– الأداء الصوتي:
الأداء الصوتي كان شبه غائب وأغلب المقاطع كانت عبارة عن الشخصيات كلا منهم ينطق فقط كلمة او كلمتين. بينما المشاهد السينمائية اللي كان فيها أداء صوتي كامل، أغلبها كانت قصيرة جداً.

– غياب أفكار من الجزء الماضي:
بعض العناصر من الجزء الماضي كانت مفقودة هنا. مثلا الوحوش اللي كنت تقدر تصطادها وتدربها مثل البوكيمون في الجزء الماضي ما رح تجدها هنا. أتفهم أن هذي العناصر ربما كانت ضعيفة إلى حد ما، لكن بدل من حذفها بالكامل كان يجب برأيي ان يطوروها بشكل أفضل ويعطوها محاولة ثانية في هذا الجزء.

– خط الكتابة:

أكثر شيء أزعجني هنا كان أن خط الكتابة حجمه صغير وبالكاد تقدر تقرأه، فوق كذا الحوارات الجانبية بين الشخصيات كانت تمضي بشكل تلقائي وسريع جدا لذا لم أقدر على قرأة 90% من الحوارات ووجدت نفسي مضطر أني أتجاهلهم كليا.

خلاصة المراجعة، ني نو كوني 2 هي لعبة أر بي جي يابانية تقليدية. يمكن القول بأنها لم تتمتع بنفس ميزانية فاينل فانتسي 15 أو بأنها لم تبدع بقدر برسونا 5، لكن مع هذا تظل ممتعة ومصممة بشكل كفؤ.

لاعب مخضرم ومختص بالألعاب اليابانية، لكن لا تسأله عن الألعاب الأجنبية ولا بيعطيك إجابته التقليدية: "غاسل يديني منها". أول جهاز لعب عليه كان الأتاري 2600 و تصنيفه المفضل هو الJRPGs.

No Comments Found

Leave a Reply