تقييمات

مراجعة Bayonetta 2

Bayo OG

النسخة الي بنينا عليها المراجعة: حصرية للوي يو

بإمكانك تستمع لنقاشنا عن اللعبة في الحلقة: 104 و 105

بعد نجاح الجزء الأول من Bayonetta  إنتظرنا طويلاً الإعلان عن الجزء الثاني الذي لم يكن ليرى النور لولا تولِّي نينتندو نشره، أول ما خلصت الجزء الأول قبل أربع سنوات وأنا منتظر جزءها الثاني بفارغ الصبر. والحين بعد ما  أنهيت هذه اللعبة، هل جاءت بقوة سابقتها مع الإحتفاظ على الأمور الي أعجبتنا في الجزء السابق؟

– شخصية Bayonetta  

لطالما إفتقرت نينتيندو لشخصية قوية نقدر نقول عنها Badass، وشخصية Bayonetta  بحد ذاتها شخصية قوية والثقة تنعكس في نظراتها وهدوءها اللي مهما تصعب عليها الأحداث تشوفها واثقة من نفسها. التعديل الجذري لمظهر Bayonetta  كان عصري وعكس أحد أهم صفات Bayonetta  وهو الاهتمام بالـStyles والموضة، وعلى الرغم من الإنتقاد اللاذع لإيحاءاتها الجنسية، فهذي الأشياء ما تأثر على الجو العام للعبة، بالنهاية هذه اللعبة موجهة للاعبين 18+ فقط! حصريتها مع نينتندو كانت شي ذكي، وجات شخصية Bayonetta  لتملأ مكان كان أصلا فاضي من زمان، وينتظر شخصية قوية تضاهي شخصيات نيتنيدو العظيمة لتملئَه.

– عالم اللعبة الجميل والتنوع في المراحل

تدور أحداث اللعبة في عالم البشر الواقعي اللي يتخلله تداخل بينه وبين عالم الظلام أو الجحيم، في قتال ما بين قوة الظلام والمتمثلة بالـ Devils وقوى النور والمتمثلة بالـ Angles، وتفاعل شخصية Bayonetta  مع طرفي القتال. رسومات المراحل كانت مبهرة على الرغم من محدودية جهاز الـWii U من ناحية الجرافيكس، وتصميم المراحل كان متنوع وذكي جدا، إبتعد عن التكرار وأعطى كل مرحلة بيئتها الخاصة وجوها الخاص، وأفاد هذا الشي بشكل كبير في النقلات الذكية وإيجاد مراحل تعتبر كـMinigames بين المراحل ( كـ ركوب Bayonetta على الحصان أو وطيرانها بأجنحتها أو حتى لما تكون فوق الطيارة) تكون بحد ذاتها إضافة لجو اللعب وطريقة لعب جديدة تزيد من حماس اللعبة.

إضافة جميلة أضيفت في هذا الجزء واللي هي تواجد قتال الأعداء في المراحل في أماكن معينه وما يطلعوا لك بصورة عشوائية أو متكررة، ومع إنهاءك لكل قتال تطلعلك ميدالية تعكس أدائك في القتال، ولما تخلص المرحلة تتجمع كل الميداليات لتعطيك تقيمك النهائي. الحلو في هذا النظام إنه يخلي فيك رغبة لأنك ترجع تلعب مرة ثانية وثالثة ورابعة بس علشان تجيب ميدالية أعلى، أو  حتى مرات بتحصل فراغ في مكان ميدالية واللي يخبرك أنه في مكان لقتال الوحوش ما قدرت توصل له أو إنك عديته، مما يزيد الفضول عندك أكثر ويخليك تلعب المرحلة مرة ثانية بس علشان تقاتلهم! وأماكن إيجاد الوحوش تكون تحدي في المراحل بحد ذاتها.

WiiU_Bayonetta2_scrn08_E3

– حبكة بسيطة أنقذتها الشخصيات المميزة

قصة Bayonetta  2 ببساطة تدور حول خلل يصير أثناء إستدعاء Bayonetta  لأحد الوحوش من عالم الظلام أثناء قتالها الـAngles هي وصديقتها Jeanne، اللي يهاجم صديقتها ويحتجز روحها في قاع الجحيم، واستقدام Lumen Sage من الماضي من قبل قوة غامضة وعدته بالإنتقام. أثناء رحلتها لإنقاذ صديقتها تلتقي بشخصيات قديمة رجعت في هذا الجزء، وكان في بعض الأحداث الجانبية خبرتنا شي جديد عنهم (كـ  شخصية Rodin وكيف أنه كان يرجع وعليه دم ومرهق كل ما راح يجيب سلاح جديد لBayonetta  من عالم الجحيم)، وشخصيات جديدة محورية، كشخصية Loki وهو ولد فقد ذاكرته تلتقي فيه Bayonetta  ويرافقها في رحلتها، وشخصية Lumen Sage اللي دايما كان يطاردهم ويحاول قتل Loki لأسباب رح تكتشفها في تتطور القصة، وBayonetta  تحاول تحميه كما كانت تحمي الفتاة الصغيرة Cereza في الجزء الاول. إضافةً لبعض الـ Flashbacks اللي تكشف لنا أشياء عن ماضي Bayonetta. الحبكة كانت بسيطة مبدئيا، ولكن مع تطور الأحداث وثراء الشخصيات الجديدة، القصة بتصير ممتعة و الشخصيات بتخليك تريد تكمل للنهاية.

– الموسيقى الملحمية والأداء الصوتي الرائع

الأداء الصوتي كان رائع بغض النظر عن الكتابة العادية للحوارات، بس الإبداع الحقيقي هنا واللي فعلا يخليني أقف عنده هو كمية الـ Soundtracks الرهيبة (183 Soundtrack ) والريمكسات لأغنيات انجليزية قديمة واللي جات بقوة ما كانت عليه في الجزء الأول. ومما لا شك فيه، فشخصية Bayonetta  عرفناها على إنها شخصية ذات طابع استعراضي بحت، والموسيقى الموجودة تتفاعل بشكل رهيب مع استعراضاتها، وتتفاعل أيضا مع سرعة القتال وتزيد من حماسك بشكل كبير في اللعب، وكلمات الأغاني داخله في جو اللعبة وتعطيك تحفيز كبير وتعكس أحداث اللعبة. الموسيقى من أول ما رح تسمعها رح تهمهم فيها ورح تستمتع عليها.

– جيبملاي خُرافي ومعارك زعماء ملحمية!

العنصر الأساسي واللي قدم لنا استوديو Platinum Games على أنه من أفضل – اذا ما كان الأفضل –  الأستوديوهات في تطوير نمط اللعب الأكشني والقتال السريع Hack and Slash، وقدروا إنهم يكملوا على الإبداعات اللي بدؤوها في الجزء الأول وأضافوا أشياء جديدة زادت من متعة وجو القتال. أهم شيئين تمت اضافتهم في هذا الجزء على جو القتال هي خاصية إستدعاء الوحوش أثناء القتال وليس كما كانت عليه قبل انه فقط يتم استدعاءهم لما توجه الضربة القاضية للزعماء أثناء المعارك. والإستدعاء البيني ما يكون إستدعاء كامل للوحوش، وإنما فقط إستدعاء لأذرعم أو أرجلهم واللي يكون لها وقت معين تفيدك وأنت تقاتل بشكل كبير. والشي الثاني هو تنوع الضربات النهائية للوحوش العادية وتكون بصورة استعباطية كأن مثلا تعدمه على الطريقة الفرنسية القديمة أو تحجزه في قفص ويكون بداخله مسننات تقضي عليه.

 طريقة اللعب كملت على نجاح الجزء الأولي وكان جدا سريع ومريح وأضمنك لك المتعة الكاملة متى ما تمكنت من إتقانه، والتنوع في الأسلحة تضيف رونق آخر للقتال، وكل سلاح تحصل عليه يكون أفضل من سابقه. في هذا الجزء، Bayonetta  أيضا تقدر تستفيد من أسلحة بعض الوحوش وتستخدمها لفترة مؤقتة.،كما أنه توجد كمية هائلة من الوحوش وذات تنوع كبير، قد تحس أحياناً إن  Bayonetta تضيع وسط  الزحمة اللي في الشاشة، لكن الحس القتالي موجود وهو اللي يمسك الجو ويخليك قادر على تكملة اللعب بدون مشاكل. قتالك مع الوحوش الرئيسية تحدي ذكي وممتع جدا، وطريقة قتالهم تتغير وأنت تقاتلهم مما يزيد التحدي عليك، واللي يخليك ترتاح أول ما تقضي عليه. واستوديوPlatinum Game  عودنا دايما أنه يختم ألعابه بقتال رهيب للوحش الرئيسي أو الأخير وهذا الشيء موجود هنا.

– أطوار جديدة.. تمشي الحال

كانت من أحد أهم الدعايات للعبة هو أنهم أضافوا اللعب الجماعي، وأنك تقدر تلعب مع صديقك أونلاين وتقاتلوا مع بعض. هذا الشيء ما يكون الإ في طور معين وليس في اللعبة الأساسية، على الرغم أنه في شخصيات ترافق Bayonetta  في طور القصة. هذا الشي كان محبط ولكنه لا يمس الجو الأساسي للعبة أو حتى يكون له تأثير سلبي عليه، اللعبة قدّمت الي توقعته منها في القصة بشكل ممتاز وهذي الأشياء الجانبية مجرد أسباب تخليك تلعبها لوقت أطول ومستواها لا بأس به.

 

Ometer 10-01

أخيراُ فإن Bayonetta 2 جائَت مكملة على نجاح سابقتها، وأضافت أشياء جميلة أعطت لجو اللعبة متعة أكثر وتحدي يخليك تستمتع فيه. ومن الآخر، هذه اللعبة تجربة لازم ما تضيعها اذا كنت تمتلك جهاز الـWii U وتستحق وبكل جدارة انك تشتريها، فاللعبة تجيك بندل بلعبتيها الجزء الأول والجزء الثاني، واحدة من أفضل ألعاب السنة بلا شك.

 نظام مراجعات عماني جيمرز

خريج جامعي، يرى في الألعاب عالمة الخاص، جرب معظم ألعاب السوني والأكس بوكس وعشقه لألعاب نيتندو بكل أجهزتها مالها حدود، مدمن ماريو كارت، القصة شي مهم بالنسبة له في الألعاب و FFX غيرت حياته، شكرا Tidus.

No Comments Found

Leave a Reply