تقييمات

مراجعة Lara Croft and the Temple of Osiris

النسخة الي بنينا عليها المراجعة: PC

بإمكانك تستمع لنقاشنا عن اللعبة في الحلقة: 109

إستحواذ شركة SquareEnix على لعبة تومب رايدر وعزمها على عمل Reboot  للسلسلة كان شي في البداية محزن لي وتخوف من فقدان شخصية لارا اللي عشقتها في أجزائها السابقة. الريبوت إنعمل وجانا الجزء الجديد بشخصية لارا كروفت جديدة ما هي اللي تعودتنا عليه، ولكن الريبوت لاقى نجاح وإستمتعت به  بس كان حسيت بفراغ شخصياً بسبب قلة الألغاز فيه لكن هذا الفراغ إمتلأ بعدما لعبت الجزء الجديد للارا The Temple of Osiris، حنين الماضي عاد لي وحسيت إني فعلا ألعب لعبة للارا كروفت اللي عرفتها.

الحضارة المصرية وموقع أحداث القصة

إلى يومنا هذا وما زالت حضارة مصر القديمة والفراعنة والأهرامات لغز محير للعلماء، وهذا المكان يعتبر من أفضل الأماكن اللي يخدم لعبة محورها الأساسي الألغاز، وهذا اللي حاصل في هذا الجزء. وجود عناصر من البيئة كشيء أساسي في طور اللعب والقصة خدم بشكل كبيراللعبة، وكان الإعتماد عليه شي مهم. لم يكن التركيز الأكبر على محورية مشاعر لارا في القصة، وبالنسبة لي ما اعتبره شي مهم جدا لأنه لارا كروفت عشقاناها في ألعابها بكمية الألغاز واللعب الممتاز اللي يرسخ في ذهنك وتستمتع عليه، وهذا اللي حسيته هنا. حضور لمسات للسحر وعناصر المكان هي اللي مسكتني في الجو، وأضاف قدرات جديدة للارا كروفت كالعصى السحرية اللي كانت شي محوري في اللعبة وأحد العناصر الأساسية اللي من خلالها تقدر تحل الألغاز.

كمية الألغاز المبهرة 

الألغاز هي  الشي المحوري اللي المفروض أي مطور يمسك إيده ويطور جزء جديد للعبة Tomb Rider، وهذا اللي فعلا حاصل في هذا الجزء على غرار Guardian of Light. كمية الألغاز شي هائل وكل لغز تحتاج وقت وتجربة وتفكير لين ما تحله، وهذا هو الشعور الحقيقي اللي كنا نحسه من أيام أجزائها في جيل الـPlayStation1 . مثلا يجيك لغز يتطلب منك تدحرج صخرة كروية وتدخلها في فتحة معينة عشان تقدر مثلا تنزل قسمين للجسر وتعبر فوقه أو تفتح باب وتكمل، شي يمكن يكون عادي في البداية، بس الذكاء يكون في طريقة توصيلك للفتحة واللي من أول وهلة يوهمك بالحل ولكن سرعان ما يصيبك الإحباط إنه مش هو الحل وتبدأ مغامرة التجربة والتفكير. بعض الألغاز واجهت صعوبة لوحدي أخلصها، وحسيت أني محتاج حد معاي عشان أقدر أحله، وأعتقد هذا توظيف لخيار اللعب الجماعي على انه اللاعبين يتعاونوا في حل الألغاز. باختصار، اللعبة تشبعك في كمية الألغاز ورح ترضيك اذا كنت شخص عرف من هيه لارا كروفت وشو هو جو الألغاز اللي فيها.

TR

قتال العادي للأعداء  والمبهر الزعماء

قتال الجنود والأعداء العادين كان مقبول نوعا ما، تخلله الكثير من التكرار ولكنه كان مرضي بحكم أنه ما يكون صدام مباشر أكثر من أنه يكون قتال يحاول يصعب عليك حل الألعاز ويحاول يشتتك. لكن الجديد بالذكر هنا أيضا عودة قتال الأعداء من مخلوقات غير البشر، وهذا العنصر افتقدناه في الريبوت أيضا. والأهم من كل هذا هو قتال الزعماء اللي كان مرضي  جدا جدا ويخليك تستمتع فيه كثير. القتال ما يكون تماس مباشر مع الزعيم، ولكنه لغز إضافي للعبة فيه تحاول تعرف طريقة معينة إما لإضعاف الزعيم أو تخليه يفقد وعيه وعقبها تنهل عليه بالضرب. وإذا سبق ولعبت الأجزاء السابقة للارا كروفت رح تقدر تفهني، وأنا أقولك قتال الوحوش هنا جاي بقوة قتالهم في تلك الأجزاء.

نظام الحصول على الغنائم المحبط 

أثناء لعبك، رح تجمع جواهر كثيرة، ولما تنهي المرحلة تجيك صناديق تكون مقفوله ولازم عليك تضحي بالجواهر عشان تفتحها، والصناديق هنا تختلف عن بعض، منها اللي يتطلب منك كميات كثيرة من الجواهر ومنها البسيطة، بس المصيبة أنه اللي تحصل عليه يكون شيء عشوائي ومرات الصناديق اللي دافع عشانها همشة جواهر تعطيك شي بسيط، فتحس أنها تكون أقرب من الحظ نصيب ويخليك محبط بعد ما قمت بتجميع كمية الجواهر.

لعبة Tomb Rider the Temple of Osiris أعطتنا فعلا تجربة عيشتني جو لارا كروفت اللي عرفتها من زمان، وعلى صغر هذه اللعبة وفرعيتها، فاللعبة رح تستمتع عليها وكأنك فعلا تستمتع في جزء أساسي للعبة، وأعتقد لعشاق لارا كروفت فهذا الجزء مهم جدا ولا تفوتوه.

نظام المراجعات في عماني جيمرز

 

خريج جامعي، يرى في الألعاب عالمة الخاص، جرب معظم ألعاب السوني والأكس بوكس وعشقه لألعاب نيتندو بكل أجهزتها مالها حدود، مدمن ماريو كارت، القصة شي مهم بالنسبة له في الألعاب و FFX غيرت حياته، شكرا Tidus.

No Comments Found

Leave a Reply