مقالات

ليش أسمع بودكاست ألعاب؟

الجمعة الساعة 9:45 دقيقة مساءً أسبوعيا، أفتح التلفون وأروح أسوي أبديت لبرنامج Beyondpod اللي يخليك تنزل وتبحث عن مختلف البودكاستات المتوفرة حول العالم. أدخل فيه وأبحث عن البودكاستات اللي مشارك فيها وأشوف ايش جديد الشباب اللي أتابعهم من مختلف البودكاستات العربية أو الأجنبية الخاصة بالألعاب. أنزل 3 حلقات أو أربع حلقات منها وهذا يعتمد على نوع المواضيع اللي موجودة في الحلقات وأجلس أسمعها طوال الأسبوع في أوقات مختلفة، وأنا رايح السوق أو وأنا رايح الدوام أو وأنا جالس أشرب شاي وغيره.. وشخصيا مشارك بشكل لا بأس فيه في البودكاستات اللي أتابعها، سواء بالإستفسارات أو بالرسائل لبعض الأعضاء بشكل شخصي.

 الموضوع ماراح يكون كدعاية لموقعنا أو والله انته لازم تسمع بودكاست لأنه أنا ولا فريق الموقع يسمع ويحب ثقافة البودكاستات.. الموضوع كله راح يكون لتجربتي الشخصية لسماع بودكاستات الألعاب سواء العربية منها أو الأجنبية اللي أحب أسمعها بشكل دوري واللي كرأي شخصي أفضل من اني ادخل موقع ألعاب وأقرأ الأخبار أو انطباعات الألعاب وخلاص، وراح أعدد أهم الأسباب اللي تخليني مستمر في إني أسمع البودكاست بشكل أسبوعي.

خلفية مجهولة

بالضبط هنا هي المشكلة بالنسبة لي. لما أدخل موقع ألعاب حتى لو كان عالمي وميزانيته بالملايين، وأقرأ مراجعة أي لعبة على أي جهاز من شخص معين، سواء مدح اللعبة أو ذمها يظل هذا الشخص بالنسبة لي خلفيته مجهولة، ما أدري ايش هو يحب من الألعاب أو إيش هي الأشياء اللي يحبها في الألعاب واللي تستهويه غالبا أو إيش رايه بالتجديد المعين في الألعاب.. صحيح هو في مراجعته بيذكر الإيجابيات والسلبيات الموجودة في اللعبة، لكن تجد في مواقف كثيرة تقول هاذي ماسلبية ليش يذكرها إنها سلبية؟ أو العكس وهذا برأي الشخصي بسبب إنك أنت شخصيا ماتعرف تاريخ هذا الجيمر وماتعرف إيش هي الأشياء اللي يستمتع فيها ويحبها . أنا بسألك سؤال: إيش رايك تكون متابع لشخص سمعت له 100 حلقة مثلا وسمعت أغلب انطباعاته ورأيه وانتقاداته ومداخلاته لغيرها من الإنطباعات ، هل هذا بيكون أكثر ثقة أو فجأة تدخل موقع وتقرأ صفحة والسلام عليكم وعليكم السلام؟

بالنسبة لي أكيد اللي سمعت له 100 حلقة بكون عارف ذوقه والأشياء اللي يهتم فيها في الألعاب، بالتالي يكون لي أكثر ثقة من اللي قرأت له مراجعة على الطاير . وفعليا هذا الشي صار لي أكثر من مرة، تنزل مراجعة في موقع من المواقع ويكون تقييمها عالي جدا وبعدها أتفاجأ في بودكاست أتابعه إنهم يذموا في اللعبة بشكل موطبيعي ولما أجرب اللعبة يكون بالفعل كلام الشباب اللي اتابعهم هو الصحيح “بالنسبة لي” . وهذا اللي مخلني حرفيا أستمر وأتابع البودكاستات بشكل دائم، لأن الشخص اللي جالس يتكلم خلاص صرت أعرف عنه الكثير سواء إنطباعاته عن جملة من الألعاب أو رأيه عن شركات معينة، ووجهة نظره في المعارض العالمية أو حتى الأخبار اللي يهتم فيها ويتابعها باستمرار وهذا يعني إني جالس أسمع إنسان تقريبا ” هويته الجيمرية ” معروفة ومكشوفه بالنسبة لي.

إيش يقول عن الألعاب اللي أحبها ؟!

بناء علاقة مع الشخص اللي جالس يتكلم أو البودكاستر هي من أهم الإيجابيات اللي شخصيا بسببها أحب اسمع البودكاست. دائما ماأكون حريص عند سماع أي بودكاست ألعاب جديد بالنسبة لي إني أشوف ذوق كل أفراد طاقم العمل اللي يشاركوا بشكل دائم في البودكاست، وبالتحديد إيش يقول عن الألعاب اللي أحبها؟وبالتحديد مثلا Metal Gear Solid أو Shadow of the colossus أو سلسلة Silent Hill أوماريو أو أي سلسلة أسطورية بالنسبة لي. لأنه هذا يحدد لي هل هذا الشخص قريب شخصيا من ذوقي وهل هو يحب نفس أنواع الألعاب اللي أنا أحبها؟ لأن عالم الألعاب فيه كثير من اللاعبين اللي يحبوا مثلا ألعاب القصص واللي يحب الأونلاين واللي يحب ألعاب الإندي وغيرها من تصنيفات الألعاب.

فلو فرضا سمعت واحد منهم يقول إنه MGS هي أفضل لعبة عنده على الإطلاق فإن هذا الشخص يدخل مباشرة في قائمة الناس اللي أسمع انطباعاتهم عن باقي الألعاب اللي يلعبها المختلفة، ليش ؟ لأن رأيه عن MGS صار مشابه تماما لرأي الشخصي عن السلسلة ذاتها وهذا مايعني إنه اللي يمدح MGS معناه رهيب، لا طبعاً. لكن المعنى إنه الذوق والإهتمام بعمق القصة والسينمائية والشخصيات صار محل اهتمام وتدقيق عند هذا الشخص لأن ميتال جير سولد هي وحدة من الألعاب اللي تفوقت بشكل كبير من هذه الناحية.

ولو في المقابل شخص آخر ذم اللعبة بشكل كبير وذكر سلبياتها بالنسبة له بس في المقابل مدح لعبة ثانية مدح مو طبيعي خلنا نقول مثلا Silent Hill، يظل هذا الشخص بالنسبة لي في دائرة الناس اللي ممكن أخذ برأيهم في ألعاب الرعب لأنه مدح لعبة رعب أنا شخصيا أحبها وأحترمها، وصحيح إنه ذم لعبة أسطورية بالنسبة لي لسبب إنه والله مثلا مايحب ألعاب التجسس فهذا ذوقه، لكن لو فرضا قال إنه Splinter Cell أفضل من ميتال جير سولد هنا بنتخذ الإجراءات اللازمة عشانه XD، اللي حبيت أوضحه إنه البودكاست يخليك تخلق علاقة ثقة مع الشخص اللي جالس يتكلم وتكون تبريراته وانتقاداته وانطباعاته محل أخذ ورد بالنسبه لي.

وممكن أجيب أعذار معينة لأني خلاص الشخص الفلاني هذا عرفت تاريخه في الألعاب وعاصرته لفترة طويلة حتى لو كان من خلف السماعات. الشيء الثاني في نفس الموضوع إنه مافقط تسمع إنطباعه الشخصي عن لعبة معينة، لكن في نفس الوقت تسمع انتقاداته لإنطباعات ثانية من أشخاص ثانيين في نفس البودكاست أو لإنطباعات من مواقع ثانية، بمعنى إنه ممكن زميل له في البودكاست يقول إنه قصة اللعبة مملة وبعت اللعبة بعد أول ساعتين، بس هذا يجي ويقول : “لا! القصة ما مملة لكن اللعبة بدايتها بطيئة ومع الوقت تصير شي ممتاز للغاية ” وبكذا صرت تعرف كل الأشياء اللي تسمعها وتلقى الإنتقادات ووجهات النظر اللي ممكن تساعدك في اختيار الألعاب اللي بتلعبها.

جدال ونقاش حامي للخبر

النقطة المهمة الأخرى اللي تخليني أسمع بودكاست ألعاب اللي هي نقطة نقاش الخبر وابداء الرأي من مختلف الأشخاص اللي جالسين مع بعض. أصلا دائما حتى خارج نطاق عالم الألعاب، البرامج الحوارية اللي تصير في التلفزيون يكون لها نصيب الأسد في عدد المتابعين والمشاهدين لأنه ببساطة كلنا نحب نسمع نقاشات عن موضوع معين وايش هي وجهات النظر حول الموضوع. وكذا الحال بالنسبة لعالم الألعاب عندي، لما أسمع بودكاست ألعاب ولما تجي فقرة الأخبار، وينذكر خبر معين ويبدأ أعضاء البودكاست بالتفصيل والنقاشات عليه  أستفيد أكثر من اني أقرا الخبر بمفردي ومع السلامة. أتفق مع البعض إنه في أخبار مامحتاجه تفصيل ونقاشات وغيرها لكن الكثير والكثير من الأخبار اللي تطلع محتاجه نقاشات وحتى مشادات بعد XD وهذا طبعا يعمد على نوعية الخبر نفسه. 

وفي بعض الأوقات مثل وقت المؤتمرات والمعارض العالمية الخاصة بالألعاب  وبالرغم من وجود روابط البث المباشرة في مختلف المواقع، إلا اني شخصيا أول ماتخلص المؤتمرات الصحفية على طول أريد أسمع رأي الجيمرز عن المؤتمرات إيش الأشياء الممتازة اللي شفناها وسمعناها وإيش هي الأشياء الغير متوقعه اللي تم الإعلان عنها وإيش هي التوقعات للألعاب الجديدة اللي انعرضت وغيرها من الإعلانات والأشياء اللي تصير خلال هذي الفترة، وأحيانا يصادف إنه الفريق نفسه يكون متواجد في أحد المعارض للتغطية وبالتالي تسمع وتعيش الحدث عن قرب وبعيد عن الرسمية اللي تزين وتغطي على الأحداث بواقعها الحقيقي في بعض الأحيان.

فجأة .. صارت غير منسية !

في خضم النقاشات والجدال اللي يصير في بعض البودكاستات، تصير مقارنات بين الألعاب وإن لعبة تميزت بكذا أو إن لعبة جابت هذا الشي الجديد، فالي أحصله في بعض الأحيان إنه واحد من أعضاء البودكاست يجيب طاري لعبة ماسمعت عنها على الإطلاق، أو سمعت عنها لكن ما أعطيتها أي أهمية أو فاتتني بطريقة أو ثانية وحتى في بعض الأحيان أصير أكره اللعبة من إعلان اللعبة نفسه مثل ماصارلي مع لعبة شركة Atlus اللي هي Catherine اللي من خلال إعلانات اللعبة تستحقر وتذم اللعبة (بسبب التسويق وتوجههم فيه) لكن سمعت فجأة من أحد البودكاستات إنها تجربة غير طبيعية وشي غير عن المعتاد وتجربة رهيبة وفريدة في نفس الوقت مع تعليل الأشياء اللي ظهرت في الإعلانات.

ولما لعبتها صارت وحدة من تجارب الألعاب الغير منسية بالنسبة لي، وكان هذا الكلام بشكل فُجائي وعابر في البودكاست اللي كنت أسمعه وماخطر على بالهم إنه ممكن يتكلموا عن اللعبة هاذي بعد الفترة الطويلة اللي مر عليها، لكن النقاش والجدال هو اللي جاب طاريها في سبيل المقارنة. وحتى شخصيا وأنا مشارك في بودكاست الموقع، لعبة Call of Juarez أقرب الأمثلة القريبة اللي سمعتها من ” فيصل زميل الموقع ” في حلقة من الحلقات كان يمدحها وانه لعبة من الألعاب الممتازة بالنسبة له وأنا ماكنت حاط على بالي هاذي اللعبة على الإطلاق “حرفياً”، لأنه لما تشوف أجواء اللعبة cowboy والحالة حالة 🙂 بس لأنه ذكرها فيصل ومدحها ولأني أعرف فيصل من فترة طويلة ” النقطة الأولى في المقال ” لعبت اللعبة وبالفعل وجدتها واحدة من أفضل ألعاب اللي سردت قصتها بشكل فريد وممتع وجاذب واللي استمتعت فيها بشكل غير متوقع بتاتا.

 

وبالتفصيل بعد 

من الأشياء الممتازة اللي أسمعها في بودكاست الألعاب إنه لما يكون فيه انطباع أو رأي معين، المتحدث يكون عنده الوقت الكافي انه يرد ويعطي انطباعه بالتفصيل، بحيث إنه يرد على الإنتقاد هذا ويؤيد الرأي ذاك ويدافع عن الخاصية الفلانية في اللعبة بالتالي انته تطلع من الحلقة وانته متشبع من الإنطباعات اللي صارت عن اللعبة أو حتى عن الخبر أو الحدث اللي صار. وطبعا هذا الشي مايجي فقط من متحدث واحد لكن غالبا من أكثر من شخص في البودكاست نفسه، وهذا مايعني طبعا إنه التفصيل يوصل لمستوى الملل وهذا اللي يحاول إنه يتجنبه كل البودكاسترز في كل البودكاستات بكل تأكيد.

 من تكرار إلى أسطورة 

من كثر سماعي لحلقات البودكاست المختلفة, تكرر على مسمعي ألعاب ماريو على جهاز Wii و Wii U. كثير سمعت أشخاص في البودكاست نفسه منقسمين بين اللي يمدحوا اللعبة بمختلف أجزاءها وبين اللي مامعطي اللعبة أي اهتمام وأنا كنت في الطرف الأخير. وتتكرر النقاشات ويتكرر الكلام عن اللعبة والسلسلة إنه لا لازم تجربوا الأجزاء ولازم تعطوها فرصة، حرفيا صار مثل الكابوس في أغلب حلقات البودكاستات المنوعة بالنسبة لي شخصيا .  ماتكاد حلقة في أي بودكاست إلا ويجي طاري ولو خفيف عن ماريو وكما يقال والأذن تعشق قبل العين أحيانا XD، قلت نعطي فرصة على كلام هذولا الأشخاص الدائم والنتيجة صارت إن السلسلة حاليا بالنسبة لي أسطورة بكل ماتحمله الكلمة من معنى بسبب اني جربت أغلب أجزاء ماريو على جهاز Wii U !

واللي حاب أوضحه في هاذي النقطة، إنه في بودكاست الألعاب دائما بتلقى ناس تذكر لعبة معينة بشكل مستمر يمكن مرت على بالك ومااهتميت فيها أو ماعجبتك، لكن مع إصرار الناس اللي في البودكاست على اللعبة ومدحهم لها بشكل مستمر أو ضرب المثال عليها، هذا يخلي اللعبة محل الفضول بالنسبة لك وحتى لو لعبتها وجربتها، أحيانا بتقول طيب مامشكلة خلني ألعبها وأجربها مرة ثانية يمكن ماكان الوقت المناسب أو اني مافهمت الجيمبلاي أو اني تسرعت في الحكم عليها … الخ. 

مايفوتني 

اللي أستفيد منه في بودكاست الألعاب أيضا إنه مرات تُنشر مقالات أو مقابلات أو فيديوهات في مواقع ثانية، وأكون ماشفتها أو ماصادفتني وأنا “أَفَرْفَرْ” في المواقع، في بعض الأعضاء يقولك والله قريت مقالة في موقع فلاني عن كذا أو شفت فيديو مقابلة المطور وكان يتحدث عن اللعبة الجديدة أو رد على الإشاعات اللي طلعت عنه. وأحيانا يصير حتى تعليقات أو ردود أفعال عن الفيديو اللي طلع أو المقالة اللي نشرت بشكل عام . وهذي هي أهم الأسباب اللي تخليني أتابع بودكاستات الألعاب بشكل دائم وأكون حريص إني أشوف جديد الشباب وجديد المواضيع اللي تطرح في الحلقات وشخصيا أعتبر بودكاست الألعاب وجبة مهمة في كل أسبوع . خبرنا في التعليقات عن الأسباب اللي تخليك تتابع بودكاست ألعاب 🙂

خريج جامعة السلطان قابوس , يعمل حاليا مهندس نفط . بدأ الألعاب من يوم ماكان صغير . عرف هذا العالم بدايةً من جهاز الأتاري وعاد من يومها طاح في الألعاب .يقول إنه سلسلة ميتال جير سولد هي أرقى ما أنتجته صناعة الألعاب

2 Comments

  • علي الحبسي

    سبب واحد, ممتع. أنتظر كل أسبوع تنزل حلقة عشان أسمع أرائهم عن لعبة ما, وخاصة نقاشاتهم عن خبر معين. أو في لعبة ما سمعت عنها, فأخليها على بالي. البودكاست نعمة صراحة. 🙂

    Reply
  • ESPADA6

    مقالة رائعة جدا وفعلا استفدت من عدة نقاط ذكرتها في المقالة يعطيك الف عافية

    Reply

Leave a Reply