تقييمات

مراجعة Final Fantasy Type-0 HD

FF P

النسخة اللي بنينا عليها المراجعة : PS4

الحلقة اللي تكلمنا عنها ” بالتفصيل ”  : 121

لطالما كانت ألعاب سلسلة فاينل فانتاسي محل أنظار الكثيرين لروعة المحتوى الذي تقدمه من مختلف الجوانب القصصية ونظام اللعب و من ناحية البصريات وأيضا لا ننسى السينمائية الرائعة التي امتازت بها السلسلة في كثير من أجزاءها. في عام 2011 صدر جزء حصري لليابان على جهاز الـPSP واللي هو جزء Final Fantasy Type Zero وفقط خلال هذا الشهر صدر في الغرب بعد مطالب الكثيرين بإنزال نسخة للغرب كنسخة HD. سارعت بإقتناء اللعبة كوني لم ألعب هذا الجزء  وكون أن اللعبة تحتوي على ديمو للجزء الخامس عشر من السلسلة. الجزء بصراحة لم يخيب ظني وأقدر أقول إنه هذا الجزء كان من المفترض ان يحل محل ثلاثية Lightning. يتحدث هذا الجزء عن مجموعة من الدول بينها إتفاق سلام ولكن هذا الإتفاق لم يدم فقد خانت احدى الدول وبدأت المعارك فيما بينها ومن هنا تبدأ القصة!

جزء عسكري مُثير 

اللعبة من أول 15 دقيقة تحسها حاجة مختلفة تماما عن اللي تشوفه في ألعاب Final Fantasy المعتادة من البداية، السفن فضائية والطبيعة خلابة وحيوانات وغيرها من الأشياء، تايب زيرو بدأت بشدة وعنف وحرب وإنفجارات وحوارات حادة ومشادات وجيوش وعسكر وعناصر مختلفة تماما عن اي جزء لعبته من قبل. حرفيا اللعبة ترميك وسط معمعة حماسية وفوضى عسكرية بين الشخصيات الرئيسية وبين القادة والاعداء. حبيت كل هذي المظاهر العسكرية اللي بأمانة دخلتني جو الحرب والتخطيط والإحتراز أكثر من أي لعبة ثانية إدعت إنها لعبة حرب وخلقت ملحمة عسكرية نادرا تشوفها في لعبة ثانية. نغمة الحرب في القصة كان لها أثر كبير جدا في المقاطع السينمائية الكثيرة في اللعبة اللي أغلبها صار حماسي وغالب على المقاطع الدرامية للشخصيات أثناء حدوث أي حدث مهم لها  إختيار المطورين لهذا المنحى الجديد واللي هو منحى العساكر غير كُل شي في اللعبة من موسيقاتها ومقاطعها السينمائية وحواراتها وأسلوب سرد القصة وهذا عطاني نكهة جديدة كليا بالنسبة لي للسلسلة وكان توظيفها ممتاز إلا في بعض الأماكن فقط.

ألحان معزوفة وسط الحرب

مقطع سينمائي لتخطيط عسكري على طول يتم توظيف موسيقى خاصة للتخطيط، مقطع سينمائي لمواجهة جيوش على طول موسيقى خاصة لمواجهة الجيوش وهلم جراً. اللعبة بصراحة وظفت الموسيقات ذات النغمة العسكرية توظيف ممتاز جدا يزيد من قوة المقاطع السينمائية من جهة ويزيد من روعة القتال في جهة اللعب. والألحان الموجودة في اللعبة خليط بين السريعة لقتال الزعماء مثلا وبين “الكنائسية” في حالة الأحداث العادية في اللعبة. الشي اللي حبيته من هذه الناحية إنه نادرا جدا تلقى منطقة خالية من العزف أو منطقة تم ترقيعها بعزف عادي جدا. ما أنكر إذا قلت إنك طول اللعبة وانته يا متحمس مع الأحداث أو مستمتع بها بسبب العزف الدائم الرهيب داخل اللعبة. ذكرتني اللعبة كثير بسلسلة Naruto Ultimate Ninja Storm من حيث اللحن في مختلف الأحداث اللي تصير. 

نظام لعب منوع وسريع وصعب 

من الأمور اللي حبيتها في نظام لعب تايب زيرو إنه ماينتظر فلسفة إنه اللعبة لعبة أربي جي وهذا يعني لازم تشرق وتغرب عشان تبحث وتدور وتسأل وتعمل مهمات جانبية إلى آخره عشان تكسب الكثير في اللعب. على العكس تماما، نظام اللعب سريع جدا لسرعة احداث القصة اللي تخلي الأعداء مستوى طاقتهم يرتفع مع إستمرار القصة بشكل أسرع وهذا يعطيك فرصة إنك تلطوّر الشخصية بشكل سريع. النقطة الثانية لأن اللعبة نظامها أكشن أربي جي فصار القتال سريع ومافي إنتظار إنه إنته تضرب وبعدين يجي دور العدو واللي هو نظام “Turn Based” فقتال الأعداء يتطلب ثواني فقط -حسب قوتهم طبعا-. 14 شخصية قابلة للعب، في البداية بتقول ياربي ايش كثرهم، لكن مع الوقت اللعبة نفسها ترغمك إنك تلعب بباقي الشخصيات في بعض المناطق لبعض أحداث القصة وهذا شي حبيته جدا، صحيح إن اللي تلعب فيهم دائم عددهم ثلاثة فقط وراح يترتفع قدراتهم أكثر من الباقي، لكن كما قلت اللعبة فيها نظام في القصة يغير من الشخصيات اللي تلعبها رغما عنك. بالتالي راح تشوف حرفيا قدرات كل الشخصيات. وهذا يمكن يكون بعناء منك أو بدون عناء حسب طريقة لعبك . اللعبة صعبة في كثير من المناطق اللي راح تزورها وفي وحوش من صعوبتهم بيخلوك تستخدم 14 شخصية كلهم واحتمال ماتقدر تطوفه بعد/ وفي كثير من الأحيان من صعوبة بعض المناطق يتحول للأمر للنرفزة، لكن بمجرد ماينتهي القتال يجيك ذاك المقطع السينمائي اللي يحسسك بالإنجاز والي ينسّيك كل ذاك الجلد! . 

الكاميرا.. مرض 

أسوء عيب موجود في اللعبة تلاحظه من بداية ماتمسك الكونترولر هي الكاميرا. صعب جدا في البداية تتأقلم مع حركة الكاميرا في اللعبة لأنها سريعة جدا وماتقدر تتحكم فيها بسهولة. المهم إنها ماتأثر كثير لما تكون في المعركة مع الأعداء بسبب إنه راح تراوغ كثير مع الأعداء وهذا ساعد شوي إنه يخفف من مصيبة الكاميرا، أكثر الأماكن اللي ممكن تتضايق فيها من الكاميرا هي منطقة Academia اللي هي المقر لك في اللعبة أو القاعدة الأساسية لك واللي ترجع فيها بشكل دوري طول اللعبة. 

نظام لعب استراتيجي 

الجزء هذا فيه نظام لعب غريب شوي، شخصيا ماحبيته وما أشوف إن تطبيقه كان مجدي على الإطلاق واللي هو النظام الإستراتيجي في الحرب، بمعنى إنه لما يريدوا يحتلوا منطقة معينة عند العدو، تُرسل قوات إلى تلك المنطقة وتكون إنته القائد نفس الألعاب الإستراتيجية تقريبا، هذا طبعا كله في العالم المفتوح الخارجي . فكل اللي انته تسويه إنك تقود الجيش وطبعا بشكل عادي جدا جدا في كل المهمة ولا يضيف لتجربة اللعبة أي شي بتاتا وشخصيا كنت أطوف كل هاذي المهمات لأنك تقدر تعملها Skip رغم إنها مهمات أساسية في القصة. 

ذكرت في البداية من أحد اسباب شرائي للعبة إنها تحتوي على ديمو للجزء الخامس عشر من السلسلة، إنسى الموضوع تماما، اللعبة تستاهل الشراء للمحتوى الممتاز اللي فيها ولكون عملية تطويرها كان اساسا على جهاز محمول مع هذا طلعت بهذا المستوى الي يستاهل يندفع له فلوس. اذا كنت تريد شي مختلف عن اللي شفته في أجزاء فاينتل فانتاسي، فتايب زيرو هي الباب اللي تعطيك شي جديد عليك وعلى السلسلة أيضا على طول 20 ساعة اللي تلعبها.

خريج جامعة السلطان قابوس , يعمل حاليا مهندس نفط . بدأ الألعاب من يوم ماكان صغير . عرف هذا العالم بدايةً من جهاز الأتاري وعاد من يومها طاح في الألعاب .يقول إنه سلسلة ميتال جير سولد هي أرقى ما أنتجته صناعة الألعاب

2 Comments

  • محمد

    اشكرك ع المراجعه الجميله المختصرة

    Reply
  • ابو سالم

    الف شكر ع المراجعه .. تساعد في الرد على اسئلة الابالسة الصغار لدي .. اتمنى ان يكون لديك بعض الحلول للمواقف الصعبة في اللعبة .

    Reply

Leave a Reply