تقييمات

مراجعة Fatal Frame 5

 

 

كم كانت أيام ألعاب الرعب مميزة وممتعة بالنسبة لي ولطالما أحببت الكثير من ألعاب الرعب الكلاسيكية اليابانية وكانت من بين هذه الألعاب لعبة Fatal Frame. بعد غياب لسنوات تعود بجزءها الخامس حصريا على جهاز Wii U. هذا الجزء يتحدث عن جبل هيكامي اللي تدور فيه وعنه قصص مرعبة وان المتعارف عليه هو الجبل اللي يستخدمه اليابانيين للإنتحار وتدور القصة حول أكثر من شخصية رئيسية تستكشف فيه خبايا الجبل وخبايا الشخصيات المتعلقة بهذا الجبل المريب. وتقدر تقول ببساطة إنه اللعبة قدمت تجربة كلاسيكية ممتازة للغاية للأشياء اللي كنا نحبها .

الرعب الحقيقي

الجزء هذا يقدم تجربة الرعب الكلاسيكية الحقيقية اللي ترعرعنا عليها وكبرنا معها، جميع أنواع وخصائص الرعب الممتازة كانت مقدمة في الجزء هذا بنفس مستوى الأجزاء القديمة إلى حد ما; الأجواء المظلمة والأصوات بين الحين والأخر والأبواب المغلقة والممرات الضيقة والأشباح بأنواعهم المختلفة والربكة والحيرة والخوف والضياع كانت حاضرة وبقوة في جميع مراحل اللعبة بل زادت في منتصف اللعبة بشكل رائع للغاية. حرفيا كنت في نفسية سيئة طوال اللعب من كثر الأشياء المتعلقة بالخوف من الإنتحار اللي تشوفه ومن القصص اللي تصير ومن المشاهد السينمائية الكثيرة المتعلقة بنفس محتوى قصة اللعبة على مستوى جميع الشخصيات اللي تلعبها. وبأمانه ماحسيت بهذا الرعب وبهذه النفسية من زمان ومن فترة طويلة جدا، الجزء هذا قدم لي هذه التجربة بطبق من ذهب.

المشاهد السينمائية

 الجزء هذا ملغم بالمشاهد السينمائية الموزونة مع نظام اللعب. في نوعين من المشاهد السينمائية , نوع خاص بالقصة نفسها وهي المشاهد اللي تظهر مع تقدمك في القصة من حيث إيضاح أسرار وخبايا القصة والشخصيات والأحداث اللي تصير والنوع الثاني اللي عجبني شخصيا بشكل كبير هو مشاهد سينمائية خاصة بالأشباح اللي تذبحهم طوال اللعب. يعني مثلا تلقى شبح في الطريق وتقتله وتروح جنبه وتمسكه بيعطيك فلاش باك بالطريقة اللي مات فيها أو عذب فيها حتى الموت فتخيل معي كمية المشاهد السينمائية واللي كلها لا تقبل المزح على الإطلاق من حيث العنف والدموية والإحساس المريب، جرعة سينمائية مرعبة ممتازة جدا في اللعبة. أعجبني التنوع الكبير في مشاهد الفلاش باك وهذا خدم القصة بشكل رهيب للغاية.

نظام لعب كلاسيكي 

تذكر ألعاب سايلنت هيل وريزيدنت ايفل واجزاء فاتل فريم القديمة اللي تخليك ترجع لباب قديم يحتاجله مفتاح أو قطعة  تذكر لما ترجع لمنطقة قديمة جدا عشان في ممر الحين سالك أو باب تقدر تفتحه؟ حرفيا الجزء هذا قدم لي هذه التجربة بالتمام والكمال. ياخي كمية لا توصف من المشاعر وأنا اشوف هذا النظام القديم اللي حبيته أمامي (المشاعر ضربت XD). ومن الأشياء اللي عجبتني أيضا وكانت بنفس مستوى الأجزاء القديمة هي تصويرك للأبواب المغلقة وبعدين يعطوك كم صورة عشان تروح للأماكن هذه وتستكشفها وترجع مرة ثانية للباب أو الممر هذا. التنوع الممتاز في قتال الأعداء كان هو الآخر شي حبيته في اللعب بحيث إن الأشباح اللي تضاربهم بنسبة 80 % مختلفين عن بعض، كل شبح له قدرة معينة سواء سرعة أو مراوغة أو هجوم … الخ بالإضافة كما ذكرت سابقا إن لكل شبح قصة خاصة به تقدر تشوفها بعد ماتقتله. 

ضعف التحكم

من الأشياء السيئة للغاية في اللعبة هو التحكم فيها، أولاً: التحكم بالجيم باد عشان التصوير سيئ للغاية بس تقدر تطفي هذه الخاصة من option اللعبة وكان هذا شي ممتاز مرة وريحني من خبصة الجيمباد، الشي الثاني هو التحكم بالشخصيات بدائي وبالضبط كلاسيكي وهذا ممكن يضايق البعض لكن شخصيا ماسبب لي مشكلة كبيرة أبدا لأن أغلب مراحل ومناطق اللعبة خطية جدا وماتتطلب ذاك التحكم والموازنة الكبيرة باستثناء لما يهاجموك أكثر من شبح في غرفة أو منطقة صغيرة. 

القصة جيدة

قصة اللعبة استمتعت بتقديمها وطريقة سردها إلا أن محتوى القصة نفسه لم يصل لمواصيل الأجزاء الماضية القوية وعلى سبيل المثال جزء Crimson Butterfly الرهيب جدا في السلسلة. الفكرة العامة السوداوية في القصة كانت ممتازة إلا أن أحداثها كانت سريعة جدا ومتداخلة مع أكثر من شخصية بطريقة إن هنا صار شي وللشخصية الثانية شي مكمل للأول , فحسيت شوي بعشوائية ووجود عبارة ” مشي حالك ” في بعض أحداثها.

 

عطيت اللعبة 8 / 10 ” تستاهل تشتريها ” اذا كانت من الناس اللي يقدروا ألعاب الرعب القديمة وخاصة اذا كنت تحب الأيام الذهبية لسايلنت هيل وريزيدنت ايفل فالجزء هذا لازم تشتريه وتستمتع بالتجربة الكلاسيكية الممتازة في الرعب القصصي الجميل، وشخصيا هذه أول لعبة ألعبها من أيام سايلنت هيل 2 وريزيدنت ايفل 2 وفاتل فريم 3 اللي عطتني تجربة الرعب اللي اريدها فعليا، واذا كنت تسأل هل هي أفضل من The Evil Withi؟ فبكل بساطة نعم ونعم: الرعب هنا هو بقوة الألعاب القديمة والأجزاء القديمة لفاتل فريم، فقط القصة لم تكن بمستوى جريء وممتاز كجزء crimson butterfly.

خريج جامعة السلطان قابوس , يعمل حاليا مهندس نفط . بدأ الألعاب من يوم ماكان صغير . عرف هذا العالم بدايةً من جهاز الأتاري وعاد من يومها طاح في الألعاب .يقول إنه سلسلة ميتال جير سولد هي أرقى ما أنتجته صناعة الألعاب

1 Comment

  • happy life 99

    واو حدي متحمس للعبة اموت واعشق هاي العبة ??

    Reply

Leave a Reply