تقييمات

مراجعة Horizon Zero Dawn

النسخة الي بنينا عليها المراجعة: البلايستيشن4

بإمكانك تسمع إنطباعنا للعبة في الحلقة: 174

من يوم الإعلان عنها والكل فرحان بأن أستوديو Killzone قرر يتخلى عن السلسلة في سبيل عنوان جديد إبداعي أكثر، Horizon Zero Dawn تمثل إبتعاد الأستوديو عن وحوش Helghast وعالم السلسلة الرمادي وإنتقالهم لعالم مفتوح ملوّن تملؤه الديناصورات الآلية وأعتقد بأن هذا أفضل قرار إتخذوه منذ وقت طويل.

– مظهر خرافي جداً
من يوم الإعلان عنها ومظهر اللعبة من أفضل المظاهر الي شفناها في الجيل، سواء كانت البيئات وتنوعها الرهيب من السهول الخضراء للجبال المغطاة بالثلج أو الصحاري العملاقة، العالم فيه كمية تفاصيل ممتازة جداً حتى على البلايستيشن4 العادي، بالإضافة لهذا فإن تصاميم الديناصورات الآلية والشخصيات المختلفة ممتازة جداً ومن الأشياء الي تتحسن مع تقدمك فيها، بالإضافة لهذا فإنه يحسب على الأستوديو بأنه على الرغم من عالمها الكبير إلا أن الأخطاء فيه نادرة وهذا شيء باتت تفتقده ألعاب العالم المفتوح في الآونة الأخيرة.

– أسلوب اللعب وعناصر التطوير
من ناحية تطوير الشخصية فإن اللعبة فيها مزيج من لعبتي Tomb Raider و Far Cry 4، حيث انه يمكنك فتح قدرات مختلفة مع تقدمك في اللعب والأهم من هذا أنه عليك تجميع المواد من الديناصورات الآلية والحيوانات بالإضافة للنباتات في سبيل تطوير الأسلحة لديك أو مقايضتها مع التجار في عالم اللعبة وحتى تطوير الأسلحة المختلفة التي تمتلكها.

– الديناصورات الآلية وتنوعها
اللعبة فيها كمية كبيرة من المخلوقات الآلية الي قتالها لا يُمل حتى بعد عشرين ساعة من اللعب، الجميل في الموضوع أن قتالها يختلف إعتمادا على حجمها ونقاط ضعفها، مخلوقات الwatchers نقطة ضعفها واضحة بينما مخلوق مثل الravager عليك أن تُسقط درعه لكي تستطيع إضراره بشكل أكبر، بالإضافة لهذا فإن الأسلحة لديك فيها إضافات خاصة في الذخيرة فبعضها يرمي أسهماً نارية وبعضها أسهماً نارية وأخرى ثلجية. بالإضافة لهذا فإنك تستطيع تثبيت الوحوش الكبيرة بالحبال لتحد من حركتها وبالتالي تستطيع قتالها بحرية أكبر أو بإمكانك إسقاط السلاح الناري لديها وتستخدمه عليها.

– عمر اللعبة ومحتواها الكبير
Horizon Zero Dawn فيها كمية مهام وأنشطة تستطيع القيام بها لإبعادك عن القصة الرئيسية، قتال المخلوقات المختلفة ممتع جداً وفوق هذا فإن المهام الجانبية فيها تنوع وعمق يقارب الموجود في The Witcher 3 كونها تحتوي على قصص مستقلة وتتطور بشكل جيد مع الوقت، عدا عن هذا فإن بإمكانك فتح الخريطة من خلال تسلق مخلوقات Tallneck أو أن تجمع المصادر في سبيل تطوير الشخصية أو أن تقوم بقتل اللصوص في بعض مخيمات الأعداء، وكمية كبيرة ثانية من الأنشطة تعطي تنوعا ممتازا جداً للعبة من هذا النوع والحجم.

– القصة والموسيقى رهيبة
من البداية وقصة اللعبة تجذبك بأحداث مثيرة جدا للإهتمام، صحيح إني تمنيت لو أن اللعبة كملت بنفس الثيم المميز لكن أعجبتني طريقة كشفهم للمعلومات المختلفة وكشفهم للغموض الموجود في عالم القصة نفسه. موسيقى اللعبة من الأشياء الي تبدأ عادية لكن مع تقدمك في القصة رح تستمع لكمية مقطوعات موسيقية ممتازة جداً تعطي القصة ولحظاتها كمية جيدة من الملحمية.

– شخصيات عادية
أسوأ شيء في اللعبة هو كونها ما تعطي الشخصيات الي معك فرصة في إنها تتطور وتوصل لشخصية Aloy الي أعتبرها جيدة، للأسف أن أغلب شخصيات اللعبة قابلة للنسيان وما أعتقد أني رح اتذكرها بعد فترة من الزمن، عدا عن كذا فإن عندي مشكلة مع حركة شفاه Aloy وكيف إنها تتكلم وفمها ما يتحرك حركة طبيعية (ماعرف بصراحة كيف اشرح هذا الشي).

في النهاية فإن Horizon Zero Dawn بداية ممتازة جداً لسلسلة واعدة ممكن فعلاً انها تكون الوجه القادم للبلايستيشن، قد لا تكون من الألعاب الي تعيد لك تعريف هذا النوع من الألعاب لكنها بلا شك لها جوها الخاص ومتعتها المميزة، تستاهل وقتك وفلوسك.

طالب جامعي، إهتمامه بالألعاب بدأ منذ أيام الفاميلي وكبر معه إلى اليوم، ما يهتم بنوع معين من الألعاب ويحب تجربة التجارب الجديدة وإهتماماته تمتد للتقنية والأفلام والمسلسلات والأنمي (بتاع كلو)، وشعاره في الحياة: إنجوووي.

No Comments Found

Leave a Reply