مقالات

مراجعة Ghost Recon Wildlands

 

النسخة الي بنينا عليها المراجعة: البلايستيشن4

بإمكانك تسمع إنطباعنا للعبة في الحلقة: 174

في ظل زحمة ألعاب العالم المفتوح ترجع لنا يوبيوسفت بجزء جديد لواحدة من سلاسلها المعرولة الي هوي جوست ريكون وايلدلاندز.

– أجواء اللعبة
Ghost Recon Wildlands تدور أحداثها في بوليفيا، شخصياً تعجبني الأفلام والألعاب الي تتخذ من أمريكا الجنوبية مكان لأحداثها، إستخدام اللغة الأسبانية في الكلام بالإضافة للمواضيع المختلفة الي تتطرق اللعبة لها كان فيه كل شيء توقعته منها.

– لعبة تعاونية ممتازة
اللعبة مصممة في المقام الأول على أنها لعبة تعاونية وهذه أفضل طريقة لتجربتها، صحيح أن اللعبة تضعك مع ثلاث شخصيات يتحكم بها الكمبيوتر إذا قررت اللعب وحيداً ويمكنك إعطائهم أوامر مختلفة أثناء اللعب، لكن بالنسبة لي ما قدرت اقضي أكثر من ساعة في اللعبة وأنا ألعب بروحي، الجميل أيضاً أن الخيار متوفر لديك في أغلب الأحيان بين التخفي وإنهاء المهام بشكل آكشن أكثر وهنا تأتي متعة التخطيط (والتخبيص مع أصدقائك).

– شخصيات الأعداء والـDebriefing
فكرة قصة اللعبة هي أن بوليفيا تتحكم بها عصابة كبيرة علشان توصل لرئيسها لازم تقوم بالتخلص من مساعديه، بعضهم لازم تدمّر مزارع الكوكايين الي يهتم بها وبعضهم تعطيه حماية علشان ينقلب على رئيسه وغيرها من الأمور الي متعودين عليها في قصص مثل هذا، أعجبني ف اللعبة إعطائهم شخصيات الأعداء تنوع كبير جداً من ناحية خلفياتهم وأهدافهم للإنضمام للعصابة، الأستوديو ما ضبطت هذا بشكل كامل (رح أتطرق لاحقاً لهذا الشيء) لكنها كانت من الأشياء الي خلتني أكمل فيها اللعبة، يمكن طريقة سرد القصة ما كانت مثيرة للإهتمام لكن أعجبتني الرسالة الموجودة في اللحظات الأخيرة من اللعبة.

– خيارات التطوير المختلفة
Ghost Recon Wildlands فيها كمية خيارات تطوير كبيرة جدا، هناك الخيارات المتي إعتدنا عليها كتصويب أفضل أو تطوير مقياس صحة اللاعب، لكن هناك المبتكر أيضاً كإمكانية إستخدام الدرون ليس فقط لتحديد أماكن الأعداء وإنما لإسعاف أصدقائك أيضاً أو إسخدامها لقتل الأعداء، بالإضافة لهذا فإن اللعبة فيها كمية خيارات تخصيص أسلحة ممتازة جداً ما توقعتها من اللعبة.

– خريطة كبيرة سببت كل المشاكل
أغلب مشاكلي مع جوست ريكون هي كبر خريطة اللعبة، خريطة بوليفيا كبيرة لسبب واحد وهو لإبقاء اللاعب لأكبر فترة ممكن في اللعبة والنتيجة جائت سلبية، أغلب المهام مكررة وفي مساحات كثيرة فاضية في اللعبة، لو خفضوا من مساحة اللعبة وشخصيات الأعداء الموجودة فيها إلى النصف وركزوا على تقديم قصصهم بشكل أفضل وإضافة مقاطع سينمائية لكانت اللعبة لتكون بمستوى سلسلة Far Cry في الوقت الحالي. أغلب المقاطع السينمائية تحدث في نفس الغرفة المظلمة ومع قضائك لأكثر من خمس ساعات في اللعبة ستلاحظ أن نسبة كبيرة من المباني هي نفسها فقط موزعة على الخريطة بشكل عشوائي.

– نظام التطوير الغبي
اللعبة فيها عدة تطويرات ممتازة لكن المشكلة إن هذه التطويرات ماهي مقتصرة على نقاط التقدم فقط وإنما مرتبطة بأشياء أخرى لازم تجمعها في اللعبة منها الإمدادات الصحية والوقود وحتى الأكل، المشكلة الأكبر أن جزء كبير من هذه الإمدادات تحصل عليه من خلال التنقل بين البيوت وتحديدها بشكل يدوي، وفي لعبة بحجم Ghost Recon Wildlands وطولها فإن هذا الشيء يصبح مزعجا جداً حتى بعد الساعات الأولى من اللعب.

– تمثيل صوتي وكتابة سيئة
ما أعتقد أن هناك شخص رح يشتري اللعبة باحثاً عن لعبة ترفع مستوى الكتابة في الصناعة لكن يظل أن هذا ماهو عذر للعبة بميزانية ضخمة، 80% من حوارات اللعبة سيئة ومكررة والتمثيل الصوتي للأبطال سيء جداً، أعتقد أن يوبيسوفت أعطت هذه الجزئية أقل قدر من الإهتمام في اللعبة والنتيجة كارثية.

في النهاية فإن لعبة Ghost Recon Wildlands لعبة تعاونية ممتازة إذا كنت مستعد تتجاهل كمية التكرار المزعجة جداً فيها والمستوى الذي لم يتم إستغلاله بشكل كبير في القصة، فكر فيها وإذا كنت تلعب بروحك فكر فيها أكثر.

طالب جامعي، إهتمامه بالألعاب بدأ منذ أيام الفاميلي وكبر معه إلى اليوم، ما يهتم بنوع معين من الألعاب ويحب تجربة التجارب الجديدة وإهتماماته تمتد للتقنية والأفلام والمسلسلات والأنمي (بتاع كلو)، وشعاره في الحياة: إنجوووي.

No Comments Found

Leave a Reply