تقييمات

مراجعة Digimon: Next Order

النسخة الي بنينا عليها المراجعة: البلايستيشن4

بإمكانك تسمع إنطباعنا للعبة في الحلقة: 174

هذه السنة، تعود لنا سلسلة ديجيمون بإصدار جديد وهو لعبة Next Order لتؤكد بانداي بأن السلسة هي هنا لتبقى وأن لعبة Cyber Sleuth لم تكن مجرد نزوة عابرة، ولكن على عكس الجزء الماضي، Next Order ليست بلعبة RPG تقليدية وإنما لعبة virtual pet simulator على غرار أول جزء في السلسلة بالإضافة إلى ألعاب “تاماجوتشي” التي كانت محبوبة في التسعينات.

– شعور الnostalgia

إذا كنت قد لعبت الجزء الأول من السلسلة على جهاز البلايستيشن 1 والمسمى بDigimon World 1، ستكون على موعد حميم مع ذكريات الماضي مصحوبا بشعور قوي وغامر من الnostalgia. كل شيء هنا، من أصغر التفاصيل مثل المؤثرات الصوتية كصوت الجرس بعد الإنتهاء من التمرين، إلى بعض الشخصيات الرئيسية والمناطق كمنطقة Ice Cathedral، هو مشتق وبشكل مباشر من تلك اللعبة.

– أكبر تشكيلة من الديجيمونات

تمتاز Next Order بتشكيلة هائلة من الديجيمونات المختلفة والمميزة والتي ستصابك بالحيرة عند أختيارك لمرافقيك الرقميين. ليس هذا فحسب، بل إن هذي اللعبة تعتبر أول ظهور لعدد من الديجيمونات مثل EmprorGreymon و MagnaGarurumon من الجزء الرابع للإنمي.

– البحث عن الديجيمونات وإقناعها بالرجوع للمدينة
على عكس معظم الألعاب التي الهدف منها هو الوصول إلى نهاية المرحلة مثلا، الهدف في هذي اللعبة هو البحث عن الديجيمونات في عالم الديجيتال وإقناعها بالرجوع إلى مدينة “فلوتيا” لإعادة إعمارها من جديد بعد الدمار الذي حل بها جراء هجوم Machinedramon في بداية اللعبة. هذا الهدف يتميز ليس فقط في كونه فكرة مميزة ومختلفة عن باقي الألعاب، لكن أيضا في كونه ممتع ويشجع اللاعب على استكشاف العالم الرقمي، بالإضافة إلى التفكير خارج الصندوق حيث أن أغلب الديجيمونات موجودين في أماكن قد لا تكون واضحة في البدء وبعضهم سوف يطلب طلبات قد تكون صعبة بعض الشيء وتتطلب مستوى عالي من المهارة والتفكير.

– مستوى اللعبة صعب وأحيانا غير متوازن

إذا كنت تعتقد بأن اللعبة ستكون سهلة بحكم إنها لعبة ديجيمون، فأنصحك بإعادة التفكير. مستوى الصعوبة هنا مرتفع وقد يصل إلى حد المبالغة أحيانا. ليس هذا فحسب، بل أن أيضا المستوى يكون أحيانا غير متوازن ويفاجئك بقتال ديجيمون ذا مستوى عالي في مكان ملئ بديجيمونات ضعيفة، مما سيؤدي إلى هزيمة شبه أكيدة اذا لم تنسحب من القتال فورا.

– عمر مرافقيك القصير

واحدة من أكبر مشاكل اللعبة هي أن مرافقيك لديهم عمر محدد (ما بين 18 إلى 23 يوم عند طور الMega ) وبعد انقضاء هذي الفترة سيموتوا فجأة لتعود إلى المدينة وتبدأ تدريب المرافقين الجدد من نقطة الصفر وهكذا. لحسن الحظ، المصممين حرصوا على وضع بعض الحلول لمواجهة هذي المشكلة لكن أغلب هذه الحلول لم تكون متاحة إلى بعد قطع شوط كبير في اللعبة قد يصل إلى مرحلة ما بعد الزعيم النهائي!

– نظام القتال مربك بعض الشيء

مثلما ما ذكرنا آنفا، لعبة Next Order هي ليست RPG ككثير من الأجزاء الماضية في السلسلة. معنى هذا أن القتال هنا نظامه مختلف إلى حدا ما. بدل من إصدارك للأوامر مباشرة، سيتعين عليك أن تشاهد مرافقيك وهم يقاتلون تلقائيا بدون تدخل مباشر منك إلى نادرا. هذا قد يصيبك بالغيط لأن أغلب الأحيان لن يقوم مرافقيك بالأشياء المرجوة منهم كالدفاع أو الهجوم فورا.


في النهاية، لعبة Next Order هي مصممة خصيصا للفانز المخضرمين الذين كبروا مع السلسلة منذ أيام البلايستيشن 1. إذا كنت من هذي الفئة أو إذا كنت من معجبي الإنمي بشكل عام، أنصحك أن تعطيها فرصة التجربة بقوة.

لاعب مخضرم ومختص بالألعاب اليابانية، لكن لا تسأله عن الألعاب الأجنبية ولا بيعطيك إجابته التقليدية: "غاسل يديني منها". أول جهاز لعب عليه كان الأتاري 2600 و تصنيفه المفضل هو الJRPGs.

No Comments Found

Leave a Reply