تقييمات

مراجعة Zero escape : The Nonary Games

 

النسخة الي بنينا عليها المراجعة: البلايستيشن4

بإمكانك تسمع إنطباعنا للعبة في الحلقة: 174

اللعبة عبارة عن بندل لأول جزئين من سلسلة Zero Escape الأول صدر 999  و صدر على جهاز نينتندو DS و الجزء الثاني Virtua’s Last Reward و كلا الجزئين مترابطين و لازم  تلعبهم بتاريخ الإصدار من الأقدم إلى الأجدد ( يعني اول شي 999 بعدين Virtua’s Last Reward).

حبكة اللعبة بشكل عام تتمحور حول أشخاص مختطفين و لازم يشاركوا في ألعاب (أو مسابقة) عشان كل واحد ينجوا بحياته ولكن تبدأ الأحداث تتعقد بشكل جذري و تتعقد القصة شوي شوي. اللعبة تصنف من العاب الروايات المصورة. اللعبة من تطوير استوديو ChunSoft نفس الاستديو الي طور Danganronpa و هي سلسلة رواية مصورة كذلك و العاب كثيرة أخرى.

– التقديم والقصة الممتازة جداً

اللعبة قدّمت شخصياتها وقصتها بطريقة ممتازة جدا ومشوقة وهذا شيء أساسي في ألعاب القصص المصورة هذه، القصة ممتازة جداً والنهايات المختلفة فيها في كلا اللعبتين مثيرة جداً للإهتمام والأهم من هذا أن حوارات اللعبة مكتوبة بعناية وبشكل ممتع.

– التوجة الفني

اللعبة قدمت قصته بالخلط بين المشاهد ذات الرسومات الجميلة الثابتة أو المشاهد ذات الانميشن الأقرب للـCGI، تصميم الشخصيات جميل وفيه تنوع مقبول واللعبة فيها أجواء أنمي بشكل عام من ناحية المظهر مثل ألعاب الأستوديو الأخرى تقريباً.

– التمثيل الصوتي و الموسيقى

التمثيل الصوتي سواءًا الياباني (اذا كنت تلعبها بالحاسب الشخصي) أو التمثيل الصوتي الإنجليزي مناسب لروح الشخصيات وتفاعلهم مع الأحداث (من الآخر يعني أكثر من مجرد شخص يقرأ نص و السلام عليكم XD)، و نفس ما تعودنا من اغلب الألعاب اليابانيه فإن زيرو اسكيب ليست باستثناء من ناحية الموسيقى و تمتلك مجموعة مقاطع رائعه و مناسبة لأجوائها.

– أسلوب اللعب

كونها لعبة Visual Novel فإن جزء كبير من اللعبة يعتمد على قراءة النصوص والحوارات الطويلة مما قد يعتبره الأغلب بأنه “ممل” ولكن الجزء الثاني من الجيم بلاي هو أنك تحل لغز و كمثال انك تكون محاصر في غرفه و عندك تلميحات لمكان المفتاح وتبدأ تبحث في الغرفه و لكن الكاميرا تكون ثابتة في مكان واحد و انت تحرك مثل الـ cursor (الماوس) للتفاعل مع الأشياء أو انها تكون من منظور الشخص الأول و التحكم يكون حر اكثر و نظام الجيم بلاي يعتمد بشكل كبير على نوع اللغز اللي يتنوع بشكل كبير و تختلف صعوبتها حسب الهدف المطلوب منك و في كل لغز هنالك أشياء جانبيه تجمعها و تقدر تكمل اللعبه بدونها أو أحيانا تصادف خيار أنك تختار باب معين تدخله وكل باب فيه مراحل مختلفه عن الآخر لكنك ما تقدر ترجع للغرفة الي أنهيتها إلا لما تعيد اللعبة مره ثانيه وأنت تحتاج أصلا أنك تعيد اللعبه أكثر من مرة علشان توصل للنهاية الحقيقية وأحيانًا يخليك التكرار تشعر بالملل وبالأخير تطلع النهاية الحقيقية ما هي بالشيء اللي يفجر عقلك و إنما اكثر الى كونها عادية (يعني اذا ما فيك بارض تعيد احسن تشوف في اليوتيوب XD).

في الاخير فأن The Nonary Games لعبة لا تفوت وانصحكم بتجربتها. زيرو اسكيب كانت تجربة مختلفة و جميلة رغم اني لعبت في السابق العاب روايات مصورة و لكن ما يميز زيرو اسكيب حقاً كونها تمتلك ثيم و توجه فني مختلف و رائع و اذا كنت مهتم انك تجرب لعبة من هذا النوع فأن كولكشن The Nonary Games هو افضل مدخل لعالم العاب الروايات المصورة.

 

No Comments Found

Leave a Reply